الاتجاه التاسع | ninthcompass
الرئيسية من نحن خدماتنا تواصل معنا
طرق لجعلك أكثر إقناعاً وأكثر مبيعاً

طرق لجعلك أكثر إقناعاً وأكثر مبيعاً


أي عمل يتطلب إقناع وحضور وتأثير. فإن كنت كاتب ستحتاج أن تكون أكثر إقناعاً لقرائك حتى تتمكن من التأثير فيهم وبيع كتبك. وإن كنت صاحب منتج أو سلعة ما ستحتاج لتعلم سبل الإقناع حتى يمكنك نشر منتجك والترويج له. وإن كنت تقدم خدمة ما فتحتاج لتعلم طرق إقناع الأفراد والتأثير فيهم للاستفادة من خدمتك. كل ذلك من أجل زيادة المبيعات ، ومن طرق زيادة المبيعات ما يلي:

  • التشابه مع أسماء العملاء أو منطوق اسمهم: الأفراد يميلون بشكلٍ تلقائي مع المسميات القريبة من أسمائهم أو بأسمائهم فعلاً. حتى أنك قد تستجيب لطلب أحدهم لكونه مشابه لاسمك أو اسمه على اسمك. وهناك تجربة لإحدى شركات المياه الغازية؛ قامت بكتابة بعض الأسماء للأفراد على زجاجتها فزادت مبيعاتها وفقاً لذلك. لأنهم استغلوا هذا الميل الفطري بشكلٍ سليم.

  • الصدق والبعد عن الزيف: الابتسامة الصادقة وقعها أكثر من المزيفة ومفضلة للناس. فعليك الترويج للمنتج بكل صدق بعيداً عن الكلمات المزيفة والمميزات التي قد لا تكون في المنتج أو الخدمة.

  • السلع التى تكون على وشك النفاذ تكون أكثر رواجاً: بعض المنتجات لشركات متعددة سواء في مجال السيارات أو اللحوم؛ حين أعلنت شركاتها التوقف عن إنتاجها أو الحصول عليها زادت مبيعاتها والطلب عليها أكثر من المعتاد.

  • الندرة تدفع الناس للشراء قبل فوات الأوان: محدودية المنتج وندرته وتمييزه بألا يكون مكرراً؛ يجعل الناس تدفع أياً كان المبلغ وتهم بالشراء قبل نفاذ الكمية.

  • ذكر العيوب يجلب الزبائن: بعض الشركات تعمد إلى ذكر أسعار شركات أخرى لأحد المنتجات ثم ذكر سعرها. وأسلوب ذكر السعر لو كان أعلى ثمناً في ذكر الميزة عن الآخرين كان سبباً في جلب الزبائن. فأنت أدرجت عيباً؛ لكنك ذكرته كميزة بعد ذلك. كطول عمر المنتج وقلة صيانته مقارنةً بما هو أقل ثمناً عنه. فالشفافية تكسبك العملاء والمصداقية.

  • تقديم خدمات مجانية وهدايا يزيد من المبيعات: البعض يقدم خدمات مجانية بدون مقابل. وهذا يجذب له الزبائن لشراء عدد من السلع فيما بعد. أحد باعة اليانصيب وزع زجاجات كوكاكولا بدون مقابل، فقط لمجرد الهدية! فكانت النتيجة زيادة في المبيعات. وهنا نلاحظ هذا في كبريات الشركات والمؤسسات التجارية؛ لأن الزبائن في هذه الحالة سيكون عليهم رد الجميل فيقومون بالشراء منه.

  • المنتج الحديث يزيد من فرصة بيع المنتج القديم: بعض المنتجات حين تكون أعلى سعراً رغم حداثتها، وبعض المهام التي تؤديها ونتائجها المبهرة. تجعل فرصة المنتج القديم الأقل سعراً أكثر بريقاً وتداولاً وإعجاباً لدى الزبائن. فيقدمون على شرائه! فالكثير يقدمون على المنتجات الأقل سعراً عند المقارنة.

  • عدّ المميزات: الاستشهاد بآراء الزبائن القدامى ممن شهد بالخدمة أو جودة المنتج هي أكثر المنابر صوتاً وصدىً لدى الزبائن الجدد أو المحتملين. فإذا تحدثت عن نفسك بمزاياك وتماديت في ذلك حتى عددت كل ما فيك ويكون حقيقة لن يكون أكثر وقعاً أو تأثيراً؛ مثلما يشيد بمناقبك شخص آخر. حيث يقتنع الآخرين بالشخص أو المنتج فيكون التأثير والترويج.

  • التشاؤم جزء من النجاح: وجود احتمالية الخطأ أو حدوث مشكلة أو عدم تحقيق النجاح أو الترويج للمنتج كما ينظر المسوق عند تحفزه للجديد؛ يجعله يفكر في وضع حلول حيال حدوث هذا الخطأ أو المشكلة. وبذلك يكون سد كل ثغرات الإخفاق والتراجع. وزاد من قوة عوامل نجاح وانتشار وتوزيع المنتج أو الخدمة، واستطاع معرفة سبل إقناع كل الشرائح بمبيعاته.
تواصل معنا