الاتجاه التاسع | ninthcompass
الرئيسية من نحن خدماتنا تواصل معنا
خطوات إنشاء متجر الكتروني

خطوات إنشاء متجر الكتروني


يسمى العصر الحالي الذي نعيش فيه عصر ثورة الاتصالات وثورة المعلومات. التي بدورها أدت لتطور سريع ومذهل في عالم التكنولوجيا. الأمر الذي جعل من يريد المال ويبحث عن الربح المالي، يسخر هذه الثورة وهذا التطور لخدمة الأعمال التجارية، وتحقيق الربح المادي. كل هذا مهد لميلاد ما يُعرف بالمتجر الالكتروني . الذي سهل عمليات البيع والشراء دون اعتبار لحدود الزمان والمكان، واستهدف المزيد من العملاء المحتملين. وسنتعرّف على كيفية إنشاء متجر الكتروني في هذا المقال.


لماذا أصبح تصميم المتجر الالكتروني أمراً هامّاً؟

تتّضح مُميِّزات وأهمية المتجر الالكتروني من سمة عصرنا الحالي الذي أصبح العالم فيه قريةً صغيرةً. ومن هذه المميزات:

  • زيادة عدد الزبائن والعملاء المحتملين. فالمتجر الالكتروني يتجاوز الحدود الجغرافية للمكان.
  • استمرار العمل والدوام 24 ساعة طوال أيام الأسبوع.
  • يمكن لأي عدد البيع والشراء دون سلبيات زحمة المكان والسعة في حال المتجر التقليدي.
  • سهولة المقارنة بين المنتجات والخدمات.
  • جذب الانتباه وتلبية الرغبات من خلال عرض المنتجات أو الخدمات بطريقةٍ مشوقة.

عند إنشاء متجر الكتروني عليك بــ :
  • الاهتمام بسهولة (سلة التسوق أو عربة التسوق). بما يمكن العميل من سهولة التسوق من متجرك واختيار كل ما يعجبه دون تردد أو ملل.
  • استيفاء كل المعلومات بشرحٍ وافٍ وجذاب عن المنتج.
  • جاذبية واجهة المتجر ووضوح وجودة الأقسام.
  • سهولة التنقل بين الأقسام المختلفة في الموقع من قبل الزوار أو الزبائن.
  • توفير عنصر الأمان للعملاء عند الدفع وإتمام عمليات البيع والشراء حتى لا يتعرض أحد للنصب.
  • إدراج أيقونة البحث ضمن شريط الموقع وجعلها سهلة تؤدي مهامها بسهولةٍ دون تعقيد.
  • الاهتمام بالتواصل مع العملاء لمعرفة ردود فعلهم تجاه المنتج أو الخدمة. وإجراء التعديلات المطلوبة للوصول بالمتجر إلى الغاية المطلوبة.
  • القيام بالعروض بتوضيح سعر الخدمة أو المنتج قبل العرض وبعده. فهذا مثير لاهتمام شريحه كبيرة من العملاء.
  • الاهتمام بسهولة الشحن وتوصيل الخدمة بحيث تؤدي هدفها من يسر التسوق عن الطرق التقليدية.
  • الاهتمام بالأدوات التحليلية والمقاييس والتقارير الشهرية الخاصة بالمتجر لمعرفة خطى تحقيق الهدف.

خطوات إنشاء متجر الكتروني

  • تحديد الهدف
    الهدف من إنشاء متجر الكتروني قد يكون عملية انتشار ودعايا، وتخطي للحدود الجغرافية، وزيادة عدد الزبائن لمتجر تقليدي أو مؤسسة أو شركة تقليدية موجودة فعلاً. بحيث يتسع حجم المبيعات وتزيد فرص الربح. وقد يكون مشروعاً افتراضياً ليس له وجوداً تقليدياً. ووجوده على شبكة الإنترنت فقط.
  • نوع المنتج
    على أي مشروع تحديد هويته ومنتجاته التي سيتم عرضها فيه. سواء كانت منتجات مبتكرة جديدة لتسهيل الحياة أو حل مشكلةٍ ما. وهذا يكون صاحب مخاطرة لأن البعض لا يحب التجربة أو المخاطرة. والبعض يستمتع بها ويحقق فرص ربحية عالية جداُ لمنتج فريد لم يعتمد سعر محدد عند الكثير، أو منتجات تقليدية. وفي هذا الصدد ستكون بحاجة للإلمام بأسعار المنتجات المماثلة في السوق لتقدم عروضاً أو تماثلها في القيمة. ومعرفة نوع المنتج الذي ستسوقه أو تقدمه يكون باستطلاع السوق، ومعرفة رغبات العملاء الاستهلاكية. أو بعمل بحث على الإنترنت، ومعرفة المنتجات الأكثر تداولاً، ومعرفة معدلات الطلب؛ من خلال معدلات البحث في محركات البحث المختلفة. والتي منها جوجل على الأكثر انتشاراً. مما سيمكنك من تحديد مستوى رواج وتسويق المنتج.
  • تحديد معدل المنافسة
    بناءً على الخطوات السابقة، ستتمكن من معرفة المنتج والقدرة على تسويقه. ولكن ارتفاع معدل طلب المنتج من خلال ارتفاع معدلات البحث يعني ارتفاع معدل المنافسة. مما يتطلب أساليباً وخططاً تسويقية مبتكرة وجذابة؛ تمكنك من المنافسة بنجاح وسط المماثلين، والتمكن من نقاط القوة، ودعم نقاط الضعف الموجودة عند الآخرين؛ حتى تتمكن من إحداث طفرة عن الآخرين.
  • مصدر شراء المنتج
    في هذه المرحلة، ستقوم بتحديد جهة حصولك على المنتج. هل سيكون من المصنع أو تاجر جملة أو مكتب توريدات؟ وعليك في هذه المرحلة قصر حجم وطول السلسلة قدر الإمكان؛ لتجنب رفع سعر المنتج وتحقيق ربح وفير من المال. والقصد من هذا هو وصولك لأول حلقة في السلسلة الخاصة بوصول المنتج أو السلعة من المصدر إلى المستهلك قدر الإمكان لاختزال التكلفة والمصاريف.
  • طريقة تصميم متجر الكتروني
    تكون من خلال شركة متخصصة في إنشاء متاجر الكترونية. والآن أصبح هناك الكثير منها بعروضهم المختلفة والمتنوعة والخدمات وتيسيرها التي تقدمها كل منها على سبيل المنافسة لصالح العميل. وممكن يكون من خلال مبرمج محترف يقوم بحجز الاستضافة والموقع وتصميم الواجهة والشعار الخاص بالمتجر وأقسامه المتنوعة. وفي هذه المرحلة أياً كان شكلها يكون عليك الرجوع إلى المبرمج أو الشركة إذا أردت أي تعديل أو تغيير في المتجر الخاص بك.
  • وسيلة دفع المال والحصول عليه
    إتمام عملية البيع والشراء من خلال طريقة دفع العميل للمال وطريقة حصولك عليه؛ مرحلة غاية في الأهمية والخطورة في هذا العالم الذي يتخلله بعض عمليات النصب. وهذا يتطلب تأمين طريقة الدفع. وهناك العديد من المنصات التي تتيح خدمة الدفع. وتختلف على حسب البلد التي تقيم بها تقوم هذه المنصات بتقديم خدمات تسهل الدفع من خلال شبكة الإنترنت. بحيث تدير عملية الدفع الخاصة بمتجرك الالكتروني بشكلٍ كامل مقابل جزءاً من الربح أو العمولة. عن طريق ربط حساب هذة المؤسسة بمتجرك الالكتروني واستلام المال من العميل أو المشتري، وتحويلها لحسابك المحدد لديهم. فتتسلم أموالك على حسابك البنكي. وممكن يكون الدفع بعد توصيل المنتج ليشمل ثمن المنتج مصاريف الشحن.
  • طريقة شحن وتوصيل المنتج
    خطوة مهمة جداً؛ وبخاصة للعميل. فالعميل اختار التسوق عبر المتجر الالكتروني توفيراً للوقت والجهد والمال. ومن ثم عليك اختيار وسيلة توصيل المنتج للعميل بأسرع وقت وأقل تكلفة، وبمنتهى الأمان والجودة. مما يكون له أثراً جيداً لدى العميل، ويروج لك من خلال أصدقائه. وهذه الخطوة لا تقل في أهميتها عن الخطوات السابقة. فقد تدعم هذه الخطوات جهدك في الخطوات السابقة، وتتم العملية بنجاح. وقد تهدره هذه الخطوة فيكون هباءً.

من أجل متجر الكتروني محترف
  • فكر بشكلٍ مبتكر ومبدع
    الأفكار الخلاقة هي التي جعلت من أصحابها أصحاب ثروات وملايين وأسماء محفورة في الأذهان. فعليك التجديد في المنتجات والتسويق. وأن تسبق بخطوة من ينافسك، وتيسر سبل الدفع. وقد تكون عند استلام المنتج وهذا مفضل للمستهليكن.
  • سيادة القانون
    احترام القوانين الخاصة بإتمام عملية البيع والشراء وقانونية المنتجات التي تسوقها.
  • مراعاة السوق العربي
    أكثر الدول العربية تسوقاً عبر الإنترنت هى دول الخليج. حيث تنشط فيها هذه السوق الالكترونية، وتزداد المنافسة، ويزداد حجم الشراء.
  • وضع خطة تسويق محكمة
    الاهتمام بخطة التسويق الالكتروني والصور الخاصة بالمنتج والخدمة والألوان تكون زاهية وجذابة وواضحة.
تواصل معنا