الاتجاه التاسع | ninthcompass
الرئيسية من نحن خدماتنا تواصل معنا
المتاجر الالكترونية

المتاجر الالكترونية


ما هي المتاجر الالكترونية؟

المتاجر الالكترونية هو مصطلح ظهر في الآونة الأخيرة؛ حيث عصر الانفتاح وسرعة الاتّصال وسهولة التواصل والتطوُّر الرقمي السريع والكبير. والمتاجر الالكترونية هي خدمة تقدمها شبكة الويب أو شبكة الإنترنت؛ حيث تسمح لك بإنشاء متاجر افتراضية والقيام بعمل كتالوج للمنتجات أو ألبوم بعرضها، مع حساب رسوم شحنها لأي مكان في العالم وسعرها وإمكانية الدفع من خلال الإنترنت. لا تحتاج إلى خبرات برمجية فكل ما تحتاجه لوحة المفاتيح والمتصفح فقط.

بموجب هذة الفكرة أصبحت الحياة سهلة، ويسّرها أكثر تطبيقات الهواتف الذكية؛ فبإمكانك شراء ما تريد وقتما تريد أينما تكون متحرراً من قيود الزمان والمكان الخاصة بالمتاجر التقليدية!

من الجدير بالذكر أن التجارة الالكترونية أصبحت تنافس وبشدة المتاجر التقليدية؛ فسهولة ومتعة وتطور المتاجر الالكترونية وجعلها في متناول الأيدي بالهواتف الذكية، جعل البعض يظن أنها تسبب أحياناً خسائر للمتاجر التقليدية. وهذا أيضاً جعل كثيراً من المتاجر التقليدية تقتحم هذا المجال لتقف في صفوف المتاجر الالكترونية محافظة على مكانتها قدر الإمكان ومواكبة لهذا التطور السريع والممتع.

المواطن السعودي من أكثر الأفراد تسوقاً عبر المتاجر الالكترونية

لقد أظهرت الدراسات أن المواطن السعودي من أكثر الأفراد تسوقاً عبر المتاجر الالكترونية. فالواقع يشهد توجُّه المواطن السعودي للمتاجر الالكترونية تاركاً بعض المولات بفخامتها وضخامتها؛ مما جعل المملكة العربية السعودية من أكثر الدول إنفاقاً على التسوق الالكتروني. فهي تحتل المكانة الـ25 في قائمة الدول الأكثر إنفاقاً على التسوق الالكتروني على مستوى العالم. وعلى المستوى العربي، تعد المملكة العربية السعودية الأولى في مجال التسوق الالكتروني. وهذه المكانة لها أسبابها، فالتسوق الالكتروني بالسعودية يقدم تسهيلات كثيرة للزبائن. كذلك تتنوع الخيارات المتاحة عبر الإنترنت مقارنة بمثيلتها التقليدية. بل إن العلامات التجارية اتجهت للمتاجر الالكترونية وبعضها أغلق المتاجر التقليدية واعتمد بشكل كبير على المتاجر الالكترونية فقط.

ولقد أظهرت الدراسات أن المواطن السعودي من أكثر الأفراد تسوقاً عبر المتاجر الالكترونية. فالواقع يشهد توجُّه المواطن السعودي للمتاجر الالكترونية تاركاً بعض المولات بفخامتها وضخامتها؛ مما جعل المملكة العربية السعودية من أكثر الدول إنفاقاً على التسوق الالكتروني، فهي تحتل المكانة الـ25 في قائمة الدول الأكثر إنفاقا على التسوق الالكتروني على مستوى العالم. وعلى المستوى العربي، تعد المملكة العربية السعودية الأولى في مجال التسوق الالكتروني؛ وهذه المكانة لها أسبابها، فالتسوق الالكتروني بالسعودية يقدم تسهيلات كثيرة للزبائن، كذلك تتنوع الخيارات المتاحة عبر الإنترنت مقارنة بمثيلتها التقليدية. بل إن العلامات التجارية اتجهت للمتاجر الالكترونية وبعضها أغلق متاجر التقليدية واعتمد بشكل كبير على المتاجر الالكترونية فقط.

على المتاجر التقليدية سرعة الاستجابة لإيقاع العصر الحديث، ومحاولة المرونة والتماشي معه من سهولة الأداء والخدمة والمعاملة وسبل إرضاء العميل.


المنافسة بين المتاجر الالكترونية

لقد تنوعت المتاجر الالكترونية سواءً كانت مشاريع خاصة أو علامات تجارية أو أصحاب متاجر تقليدية شغلت مكاناً بين المتاجر الالكترونية. وعلى هذا فالأمر به الكثير، والساحة تشهد منافسة شرسة بين الجميع. وأنت كصاحب متجر الكتروني عليك الإجابة العملية على السؤال: هل تريد لزائر موقعك الخروج منه بسرعة وهو غير راضٍ عن الخدمة؟ الخروج بلا عودة؟ أو تريد زائراً دائماً؛ بل ويمكنه أن يجذب لك آخرين؟!


طرق تطوير متجرك الالكتروني

  • تسهيل الوصول إلى ما يريده الزبون: عليك متابعة وتطوير وصيانة وفلترة الأيقونات والخيارات المتاحة على موقعك؛ بحيث يصل الزبون أو المتصفح إلى ما يريد بسهولة، أو بحيث ينجذب المتصفح للمنتج فيقرر شرائه.
  • تعدد الخيارات المتاحة: يمكنك أن تزيد من بعض المنتجات التي تتناسب مع المنتج الذي يبحث عنه الزائر، ومن ثم تزدهر عملية البيع والشراء ويتحقّق المكسب.
  • الاهتمام بمظهر وألوان وجودة المتجر ومنتجاته: لا تنسَ متجرك الالكتروني هو رهانك الأساسي وموظفك الدائم لإتمام عملية البيع، فلا تغفل عنه. فالكثير يجذبه المظهر وتبهره ألوان المنتجات وطريقة عرضها والتحدث عن محتوياتها أو فاعليتها أو جودتها.
  • الاستعانة بآراء وتوصيات الزبائن: وجود مثل هذه الآراء في موقعك وردود أفعال السابقين؛ تحفز المتردد في عملية الإقبال على الشراء، أو المجرب لأول مرة على اجتياز مخاوفه وتشجيعه على الشراء.
  • عمل العروض والخصومات: البعض يتشجع ويتابع العروض في كافة المنتجات فيمكنك استقطاب هذة الفئة بعمل عروض على بعض المنتجات وتكون سياسة ترويجية لها ايضاً، فلا تبخل على عملائك بمثل هذة الخطوة.
  • سهولة التصفح: بعض المتاجر رغم قيامها بكل الخطوات السابقة ومراعاتها لكن للأسف هجر الناس عربة الشراء؛ فيها لبطء التصفح والانتقال بين كل خطوة وأخرى.
  • التواجد على شبكات التواصل الاجتماعي: عدد مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي والأوقات التي يقضونها والإحصائيات التي أظهرت ذلك، تقتضي الاهتمام بالاستفادة من هذة الأماكن في تجارتك الالكترونية والاستعانة بها كمندوب أو إعلان مجاني يروج لمنتجاتك وعروضك.
  • الاهتمام بالدعم الفني: بالاطّلاع على النسب الخاصة بالشراء من المتاجر الالكترونية المختلفة وكيف تزيد نسبة الشراء والإقبال عالمنتجات في المواقع التي يتم فيها التواصل بين شخص إنسان والمستهلك أو المشتري؛ لعرفت أهمية هذا العمل. فالجميع يتأثر بسرعة الرد وكذلك الأداء الصوتي والمحادثات الصوتية واستيفاء الرد على كل استفسار عن الردود الآلية الكتابية.
  • تحليل الناتج: تسهيل الانتقال من اختيار لآخر والعودة فيما بينهم يرضي العميل عن متجرك الالكتروني، كما يمكّنك من معرفة المنتجات الأكثر رواجاً، ورغبات الزبائن والزوار؛ للعمل على توفير ما يرغبون به.
  • الاهتمام بجودة المرئيات: عليك الاهتمام بجودة صور المنتجات حتى تجذب المشتري لها. لا تبخل على منتجاتك بجودة عرضها وإظهار شعار خاص بمتجرك يكون سهل ومعبر.

منتج ممتاز + صور رديئة = عدم شراء وربما خسارة !


مميزات المتجر الالكتروني 

الإتاحة / إتاحة المتجر الالكتروني في أي وقت سهّل الأمر كثيراً لدى المستهلك الذي أصبح مشغولاً بحياته وعمله وأولوياته. فالمجتمع المعاصر لم يعد مجتمع يعمل بالوظيفة الحكومية ومواعيد الحضور والانصراف المعروفة من الثامنة صباحاً حتى الثانية ظهراً! الجميع منشغل وبأوقات مختلفة والمتجر الالكتروني متاح الـ24ساعة. يمكنك التسوق من خلاله وقتما تريد وكيفما يناسبك وأينما تكون، غير مكترثاً للمواعيد والازدحام الذي يكون في بعض الأماكن وكيفية التنقل والوصول بالمنتج؛ حيث يمكنك التسوق والاستلام في مكانك، بل ويمكنك التسوق من أي بقعة في الأرض دون الحاجة للسفر. كما يمكن أصحاب المتاجر أنفسهم من تنوع سبل الربح بعدم الاعتماد على الطرق التقليدية فحسب أو المحيطين بمكان المتجر التقليدي فقط.

سهولة البحث والوصول والعرض / يمكن للمتجر الالكتروني عرض كافة منتجاته بكل أريحية وسعة؛ وللزائر التنقل فيما بينها بمتعة.

قلة التكلفة / سواء لصاحب المنتج أو للمستهلك فصاحب المنتج لن يدفع إيجاراً باهظاً لمتجر راقٍ في مكانٍ رائج؛ بل سيهتم بالمنتج وتكلفته، مما ييسر على المستهلك تكلفة المنتج برمته، فواجهات المتاجر الالكترونية بعضها مجاني وبعضها يكون بتكاليف قليلة.


كيفية تسعير المنتجات على المتجر الالكتروني

  • عليك أولاً الإلمام بكافة تكاليف المنتج؛ حتى تتمكن من حساب تكلفته إجمالاً الفعلية. عدم القيام بهذه الخطوة يؤدي الى الخسارة الحتمية.
  • حساب كل مصاريف المنتج التي يتم إنفاقها وإضافتها إلى تكلفة المنتج.
  • إضافة نسبة ربح معقولة غير مبالغ فيها للتمكن من ترويج المنتج.
  • معرفة سعر بيع نفس السلعة في السوق الالكترونية والسوق التقليدية، ويمكنك خفض السعر بعمل عرض للترويج لمتجرك أو بيعها بنفس الثمن.
  • حاول قدر الإمكان شراء البضائع أو الخامات أو المحتوى من مكانها الأساسي؛ حيث يقل عدد حلقات السلسلة الوسيطة بينك وبين حصولك على المنتج، مما يقلل من تكلفته عليك وشعورك بالربح وكذلك عدم مبالغتك في تقدير ثمن بيعه.
  • حاول الحصول على آراء العملاء في أسعار المنتجات بشكلٍ دوري؛ لتتمكن من الاستمرارية في النجاح.
  • اتباع بعض حيل التجارة الذكية؛ مثل: عرض المنتج بسعر مرتفع وعمل علامة على الثمن الغالي واستبدالها بثمن أقل؛ مما يشعر العملاء محبي الفصال بالرضا على المتجر والرغبة في متابعته والشراء من عروضه.

الفرق بين المتاجر الالكترونية والمتاجر التقليدية

1. أعداد المتسوقين 
تكثر المتاجر الالكترونية ويكثر المبيع من خلالها وتحقيق الربح وتسجيل الماركات جودتها وعالميتها، ولكن على الرغم من هذا؛ فإن المتاجر التقليدية ما زالت تقف على قدميها محققة أرباحاً، وكل يدور في فلكه. فالمتاجر الالكترونية لم تميت المتاجر التقليدية؛ لأن البعض لا زال يفضل معاينة المنتج والتواصل وجها لوجه مع البائع، كما أن هناك من لا يجيد استخدام النت أو لا يفضله.
2. سهولة التسوق
لأكثر من متجر الكتروني بنقرة زر وتوفير الجهد مما يسهل في التسوق. أما في المتجر التقليدي؛ فيسهل الحصول على المنتج وعدم انتظار الشحن في حال التسوق الكترونياً.
3. عامل الوقت
يمكن للمتسوق الكترونياً التسوق في أي وقت دون النظر لمواعيد فتح وإغلاق المتجر التقليدي. أما المتجر التقليدي فيوفر وقت الحصول على السلعة أو المنتج فور دفع المال.
4. الأمان
قد يعرض التسوق الكترونياً البعض للاحتيال. أما التسوق التقليدي فيمكن لمس وقياس المنتج وبالتالي الإقرار بشرائه من عدمه، وإمكانية استبداله أو الحصول عليه فور دفع المال.

والخلاصة /
المفاضلة بين المتاجر الالكترونية والمتاجر التقليدية صعبة. فالتفضيل لأيهما يرجع لاختلاف ظروف وأهواء وأحوال الأفراد! فإذا كنت تفضل ماركة عالمية ما بعيدة عنك مكانياً مع ضيق الوقت للوصول اليها؛ يمكنك التسوق الكترونياً. كما أن حاجتك للمقارنة بين العديد من المتاجر مع ضيق الوقت وقلة الجهد يجعلك تفضل المتجر الالكتروني. أما إذا أردت التنزه وكنت من أصحاب من يستمتع بالخروج للتسوق ولمس الأشياء ومقارنتها والتعامل واقعياً وليس افتراضياً؛ فيمكنك التسوق من المتاجر التقليدية.

ولذلك هناك من يجمع الحسنيين ويكون صاحب متجر تقليدي وينشئ متجر الكتروني.


الفرق بين المتجر الالكتروني ومنصة بيع المنتجات

  • المتجر الالكتروني هو موقع يخصص للترويج وتسويق المنتجات التي تمتلكها أو التي لديك، ونشرها بشكلٍ يسهل تداولها وبجودة تعمل على وصولها لأكبر فئة من العملاء، ويعتبر وسيلة حديثة سريعة النمو  والانتشار مؤخراً لبيعها بشكلٍ أسرع من المحلات التقليدية.
  • أما منصة بيع المنتجات فهي وسيلة لربط أطراف عملية البيع والشراء ببعضهم البعض “البائع، والمشتري” من خلال عدة طرق تسهل عليك عملية نشر المنتج.
  • المتجر الالكتروني يشترط توافر حساب للعميل في المتجر حتى يمكنه التسوق من خلاله على عكس المنصة التي لا تشترط هذا الأمر.
  • المتجر يجلب الزبون؛ أما المنصة تشترط جلب الزبون ليشتري منك مباشرة لأنها وسيط يسهل البيع.
  • حالة حدوث مشكلة بالمتجر الالكتروني سيتواصل الزبون مع المتجر بشكلٍ غير مباشر لحل المشكلة؛ أي عن طريق المنصة. أما المنصة فسيتواصل معك بشكلٍ مباشر.

والخلاصة /
المتجر الالكتروني يسوق لك المنتج ويجلب عمولة أكبر؛ لأنه يسوق لنفسه، وهو المسؤول عن عملية البيع وحل المشكلات. أما المنصة لا تسوق لك المنتج، وعمولتها تكون أقل؛ لكنها تساعد في عملية البيع والدفع. بمعنى أن كل منهما تساعد على حل مشكلة من مشاكل التسوق بشكلٍ مختلف عن الأخرى. فإذا كانت المشكلة تتعلق بالتسويق وعرض المنتجات يكون حلها من خلال المتجر الالكتروني. وإذا كانت المشكلة ضعف عمليات البيع والدفع فيكون الاتّجاه لمنصة بيع المنتجات.


متجر الكتروني بلا منتجات

إذا كنت تريد امتلاك متجراً الكترونياً بدون امتلاكك للمنتج؛ فيمكنك التسويق بالعمولة من خلال ترويج وبيع منتجات عن طريق صفحتك الالكترونية الخاصة. ويمكنك من خلال هذا العمل الحصول على هامش ربحي محدد يكون بالاتفاق بينك وبين صاحب المنتج.

تواصل معنا