الاتجاه التاسع | ninthcompass
الرئيسية من نحن خدماتنا تواصل معنا
التسويق الالكتروني

التسويق الالكتروني


التسويق الالكتروني

لقد أصبح الإنترنت أساسياً في حياتنا لا غنى عنه؛ مما جعله يشكّل قاعدةً لا بأس بها من الناس والجمهور. وبالتالي فإن الباحث عن أي فئة من الناس، أو الباحث عن قاعدة جماهيرية للترويج لمحتوى أو منتج؛ من السهل أن يجد ملاذه في الإنترنت. ومن ثمّ يمكنه تحقيق الربح المرجو بل أعلى من المستهدف. فيما يلي تعريف التسويق الالكتروني ، أشكال التسويق الالكتروني ، أهمية التسويق الالكتروني ، والحديث حول التسويق العقاري ، وطرق نجاحه.


تعريف التسويق الالكتروني

التسويق الالكتروني باللغة الإنجليزية Online Marketing / Internet Marketing / Web Marketing. والمقصود بالتسويق الالكتروني هو كل نشاط يسوق خدمة أو منتج أو محتوى من خلال شبكة الإنترنت . فالانترنت شبكة تتيح الوصول للعميل المستهدف ومن ثم تحقيق نسبة عالية من المبيعات.

والتسويق الالكتروني أو ما يعرف بالتسويق الشبكي يعد مجالاً حديثاً ظهر مؤخراً؛ لكنه شهد تطوراً ونمواً سريعاً وكبيراً جداً في السنوات الاخيرة وتجديداً دائماً. بل إنه تم تأسيس عمل خاص بالأفراد من خلال هذا المجال الحديث. كما وطورت بعض الشركات والمؤسسات من سياسة الترويج لمنتجاتها من خلال المشاركة في مساحة الإنترنت بوجودها، وتسهيل عملية الدفع والشراء من خلال الإنترنت والويبسايت الخاص بها . المتاجر الالكترونية أصبحت مجالاً معروفاً لتسهيل الشراء لمستخدمي الإنترنت.


أشكال التسويق الالكتروني
  • المنتديات: سواء كانت المنتديات خاصة أو عامة. والمنتدى عبارة عن برنامج يتيح الحوار بين مجموعة من المشتركين بشكلٍ كتابي. ويمكن أن يطلق عليه أيضاً ساحات، أو يتجزأ المنتدى إلى ساحات. وحين الضغط على أيٍّ منها تنتقل إلى قائمة جديدة يظهر فيها عناوين لكافة المواضيع والمشاركات التي تم بثها ونشرها من قبل المشتركين في هذا المنتدى.
  • المواقع الإعلانية: الإعلان أو الدعايا أو الإشهار يعد أحد الأنشطة الأساسية التي لا غنى عنها لكافة الأنشطة والمجالات سواء صناعة أو تجارة أو خدمات؛ لكافة الفئات سواء مؤسسات أو منظمات أو أفراد. وسواء كانت هذه الأنشطة أو المؤسسات خيرية وغير ربحية أو تجارية. فالغير ربحية بحاجة للترويج لأنشطتها وخدماتها لتحصل على التمويل اللازم لها. والتجارية بحاجة للترويج لخدماتها وبضائعها وسلعها. وكلاهما يحتاج لوسيلة تواصل بين المعلن والمستهلك للتأثير بهدف إثارة دوافعه لشراء المنتج أو استعمال الخدمة أو المشاركة في النشاط الخيري والمواقع الإعلانية. بعضها يكون مجانياً والبعض الآخر يكون مدفوع الأجر.
  • صفحات المواقع: الموقع الالكتروني هو عبارة عن مجموعة من الموضوعات والملفات الموجودة على خادم الويب. فهو مساحة الكترونية يتم شرائها من قبل المتخصصين في هذا المجال، ومن ثم يصبح وسيلةً لخدمة هذة الجهات التي تتولى الإنفاق عليه. وهو وسيلة للتواصل بين أصحاب الأعمال والمنتجات والخدمات والمستهلكين.
  • المدونات: هي منشورات على شبكة الإنترنت تتكون من مقالات دورية تكون مرتبة زمنياً. ولقد انتشرت بشكلٍ سريعٍ جداً المدونات في الفترة الأخيرة. وتعد وسيلة نشطة للترويج للمنتجات.
  • البريد الالكتروني: التسويق عبر البريد الالكتروني عبارة عن رسائل تستهدف زيادة نسبة المبيعات وعدد المشاهدات لمحتوى معين. ويشترط أن تكون جذابة ومكتوبة بطريقةٍ تشويقية، تحقق الهدف المنشود منها حتى لا تعد رسائل مزعجة لا تجني ثمارها.
  • الفيديوهات: كان التسويق عبر الفيديو وسيلة دعايا اختيارية بين عدة وسائل أخرى متاحة. ولكن الآن أصبح وسيلةً حتميةً لإيجاد مكان بين المنافسة الشرسة الحالية. فمن خلال الفيديو، يمكن بث الكثير من المعلومات ما بين الكلمات والصور والمؤثرات الحية والأصوات؛ مما يسهل جذب انتباه المشاهد أو المستهلك ومن ثم التسويق الناجح.
  • مواقع التواصل الاجتماعي: سواء كنت مع أو ضد التطور التكنولوجي والاتصالات الحديثة. لا يمكنك إغفال أهمية ومكانة مواقع التواصل الاجتماعي بين الناس الآن وتأثيرها الكبير في نمط حياتنا. ومن أهم هذه المواقع الفيسبوك وتويتر والانستجرام.

أهمية التسويق الالكتروني

حين نتحدث عن التسويق الالكتروني فإننا نتحدث عن مجال حياتي نشط. هذا المجال يسهل خدمات، ويوفر فرص عمل، ويحقق أرباح، ويؤثر في الأشخاص. وعليه يمكننا معرفة أهمية ما نتحدث عنه.

وفي النقاط القادمة يمكننا حصر أهمية التسويق الالكتروني
  • الوصول لشريحة عالية من العملاء: حين تتخيل أو تحاول معرفة عدد مستخدمي الإنترنت على مستوى العالم أو على مستوى نطاقك الجغرافي؛ يمكنك تخيل سهولة الوصول لشريحة كبيرة من العملاء المستهدفين من ترويج المحتوى أو السلعة.
  • خلق سوق جديد: فالتسويق الالكتروني يكون بمساحة على شبكة الويب. تلك الشبكة المتاحة للجميع على مستوى العالم بأسره، ومن ثم فمهما. إذا حاولت جاهداً الوصول بالترويج لسلعتك أو خدمتك بأي وسيلة؛ لن تجد شيئاً أكثر رواجاً من النت والتسويق الالكتروني.
  • سهولة التواصل مع العميل: التسويق الالكتروني سهّل التواصل مع العميل من حيث سرعة واستفاضة الرد عليه  فيما يريد معرفته بخصوص المحتوى أو سهولة شراء وبيع المحتوى والمنتج . فالتسويق الالكتروني يطور العلاقة مع الزبون بشكل كبير مما يسهل كسب العملاء. فكسب عملاء بعد عملية شراء قد يؤدي إلى رغبة العميل في المشاركة مرات أخرى ومن ثم نشاط البيع. كما أن هذة العلاقة تعمل على المحافظة على العملاء، وجعلهم عملاء دائمين، وكسب ولاءهم لمشروعك. ويمكن توطيد هذة الصلة عبر البريد الالكتروني والرسائل القصيرة والتواصل الاجتماعي.
  • التسويق الالكتروني أرخص: هذة المسألة تشكل أهمية كبرى لأصحاب المصالح التجارية، وكذلك المستهلكين. فمن خلال التسويق الالكتروني تدفع فقط مقابل الأفراد المستهدفين من البزنس الخاص بك، وتقل تكاليف الترويج للسلع والخدمات.
  • رواج السلعة عالمياً: عرض السلعة عبر الإنترنت يسهل مدة وصولها إلى العميل. وكذلك يسهل حدود ترويجها؛ فيمكنك تجاوز الحدود المكانية التي كنت قد وضعتها لحيز ترويجك. كما يمكنك الوصول إلى أبعد نقطة جغرافية لا يمكنك تخيلها أو وضعها في خططك المكانية للترويج وتجاوز السوق المحلي ومنها لتحقيق مكاسب أكبر.
  • سعة الترويج لكافة السلع: يمكنك الترويج لكافة العروض والسلع والخدمات دون حساب سعة المكان؛ لعرض هذه الأشياء ومصاريف الإيجار والمخازن والعمالة.
  • إتاحة البيع في كل الأوقات: فالمستهلك غير مقيد بمواعيد محددة للعمل والإغلاق والفتح؛ سواء لمؤسسة أو متجر محدد. فالتسويق الكترونياً متاح 24 ساعة وطوال أيام الاسبوع؛ بل طوال أيام السنة. ومن ثم يمكن للعميل التسويق وقتما يشاء حتى عند أرقه.
  • زيادة عدد المشترين: من خلال الإحصائيات والدراسات، تمّ حصر عدد كبير من المشترين الذين قرروا الشراء عبر الفيسبوك وجوجل ومواقع التواصل الاجتماعي؛ من خلال الاستفسار عن سعر المنتج والإقدام على الشراء.
  • تطوير المنتج أو المحتوى: من خلال سهولة التواصل ومعرفة تعليقات المشترين؛ يمكن معرفة مدى جودة المنتج وإمكانية تطويره والعمل عليه.
  • إمكانية مجانية الترويج: رضا العميل عن منتجك يمكنه من الترويج لمنتجك وصفحتك دون أدنى مجهود منك؛ ومن ثم مجانية الدعاية لك.
  • سهولة تعديل وتطوير الدعايا للمنتج من خلال معرفة ردود الأفعال وسرعة الاستجابة يمكن تعديل وسيلة الإعلان للمنتج.
  • توفير فرص عمل: التسويق الالكتروني ونموه وتطوره وسعته جعل الكثير يقدم على تعلمه وامتهانه. والبعض الآخر سعى للبدء في النشاط التجاري أو العمل الخاص به من سهولة ترويجه الكترونياً. ومن مجالات التخصص فى التسويق الالكتروني: (متخصص تسويق / متخصص تسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي / متخصص دعايا على الانستغرام). ومحاولة الاحتراف في هذا المجال والحصول على الخبرات الفنية اللازمة له؛ يسهل فرص الحصول على وظيفة مميزة في هذا المجال.

طرق نجاح التسويق العقاري الالكتروني
  • يشهد القطاع الاقتصادي حراكاً مطوراً للعقار ومؤسسات التسويق العقاري وتنافساً شديداً فيما بينها. حيث يشهد مجال الاستثمار العقاري منافسة بين وكلاء وشركات السمسرة الذين يبحثون دوماً عن أفكار جديدة وطرق متطورة لتوصيل الخدمات عن طريق التسويق العقاري الالكتروني.
  • فالإنترنت يحتل قيمة لا استهانة به في عالمنا واهتماماتنا حالياً. ومن ثم فالإنترنت يوفر مميزات تسويقية هائلة لوكلاء العقارات المستعدين للقفز في قطار التكنولوجيا والانخراط في هذا المجال. كلما كنت أكثر وضوحاً ورؤية على الإنترنت ومحركات البحث؛ كلما زاد عائد الاستثمار من التسويق العقاري على الإنترنت وتطور عملك ووسعت سمعتك وحققت ربحاً.

طرق التسويق العقاري على الإنترنت

1. شراء domain مساحة أو نطاق على الإنترنت ممثلاً لاسم شركتك الحقيقية: وهذا يتطلب منك عنوان بريد الكتروني دائم وعنوان دائم لموقع ويب. فأنت تقوم بهذة الخطوة كعلامة تجارية خاصة بك على الإنترنت.

2. إنشاء موقع على الإنترنت: حيث يمثل بوابتك الالكترونية لابد من تطوير الموقع العقاري الالكتروني الخاص بك؛ بحيث يتردد عليه الزوار سواء المهتمون بمجال العقار بيع أو شراء أو غير المهتمين بهذا المجال. ويمكنك مساعدتهم بالمعلومات حول العقار والمعلومات الخاصة بمجال اهتمامهم دوماً والتي يتردد عليها المستهلكون للإنترنت بانتظام.

3. الاستفادة القصوى من موقعك على الإنترنت وتحسينه لاستخدامه في كافة مجالات التسويق واتباع سياسات وطرق تسويق متطورة وجذابة: فيجب أن تعمل على تصميم موقع يسهل على العملاء العثور عليه والانجذاب للدخول عليه. ويكون هناك سبب للعودة إليه مرات عديدة. كذلك مع استخدام طرق التسويق الالكتروني التقليدية في البقاء، وتصدر المنافسة على الإنترنت؛ من خلال اختيار اسم الموقع ودمجه في كل من إعلاناتك ومحتواك وغيره. وعليك أن تركز على اختيار المواقع التي ستكون مفيدة في تبادل الروابط معها، وتجذب لك الكثير من الزوار. عند تحديد هذه المواقع، حاول الاستفادة بصورةٍ كاملةٍ من المميزات المتاحة لديها من تبادل الروابط وعرض الإعلانات والصور وغيرها. مساعدة العملاء على فهم ما يمكن للإنترنت تقديمه وتوفيره من فرص غير محدودة من مبيعات للعقارات.
والجدير بالذكر أن ليس كل رجال الأعمال على دراية بكيفية اقتناص هذة الفرص.

4. إنشاء استراتيجية ناجحة للتسويق عبر الإنترنت: ويتم ذلك من خلال الدمج بين التسويق التقليدي والتسويق الالكتروني. فجميع الشركات على شبكة الإنترنت اليوم تنفق الملايين من أجل تسويق العلامة التجارية الخاصة بها.

5. الاهتمام بالعروض التقديمية: فحتى يمكنك تسويق عقارٍ ما ينبغي أن تقدم عرضاً قائماً على معلومات محددة جداً حول ذلك الأمر، والاجابة على تساؤلاتهم. فالموقع الالكتروني الخاص بك ينبغي أن يشرح بالتفصيل كيف يمكن أن تساعد العملاء، والاستعانة ببعض البرامج كالباوربوينت في القيام بذلك. فكل هذا يفيدك جيداً في المنافسة في الاستثمار العقاري.

6. تقديم محتوى يوفر المعلومات: ينبغي توفير معلومات عن المجال العقاري ونشره. وتعد المدونة من أفضل الطرق للقيام بذلك. تقديم محتوى يتم نشره من صفحةٍ واحدة تصف كيفية إيجاد المعلومات على الويب؛ كأنه وثيقة مفيدة. وفي نفس الوقت شكل من أشكال المواد التسويقية. فقد يمدك العملاء بمعلومات مهمة عند التسجيل على موقعك مقابل الحصول على معلومات أو خدمة؛ وعليك أن تنبههم أنك لن تبيع المعلومات الخاصة بهم إلى أي طرف آخر.

7. المزيد من تطوير الفرص على الإنترنت:  تأتي الكثير من الفرص والخدمات المفيدة عبر الإنترنت. فيمكنك أن تتعلم وتستخدم الموارد التي تساعدك في عملك؛ حتى تكوّن صورة سليمة وحسنة عنك وليس العكس. وهذا يتطلب أن تكون واعياً ومُدركاً للمشهد العقاري على الإنترنت.

تواصل معنا